المقالات

من التاريخ الجميل

تُرجعني الذكريات الى الزمن الماضي من عمري وانا في طفولتي وصباي في وطني الاحواز الحبيبة، ومن العادات والتقاليد العربية الاصيلة في الاحواز وانا في صغري ولقد شاهدتها بعيني في الوطن وفي قبيلتي وفي البيت أن يكون الكل مسؤولاً عنك اولاً في الاخلاق العالية والتربية وتأمين حياتك والأمن والأمان، هذه من الأصول العربية، وهذا ما نشأنا عليه وفي المضايف ومن يشرع في قوانين العربية ومن الرجال يفرضون وينصرون الحق ضد الباطل ومن العادات العربية يقدمون القهوة والقدوع وهو التمر، وفي مضايف الأجاويد توجد دلال القهوة العربية ولايزال وذلك من حسن الضيافة.
تعتبر الضيافة من أهم العادات العربية الاحوازية اهلاً وسهلاً التي تعد من الواجبات المقدسة، والتي يعود أصلها للبادية العربية والذين اشتهروا بالترحال الدائم، الذي أثر على وجوب الضيافة البدوية لبعضهم وذلك للبقاء على قيد الحياة في البيئة الصحراوية، ومع مرور الزمن توارثت الشعوب العربية تلك العادات وأصبحت من العادات المُهمة لدى جميع الدول العربية والاحواز خاصة، ولم تنحصر فقط على البدو، بل الحضر والعربان في الاحواز العربية، ايضاً من عادات وتقاليد العرب الموروثة لأكثر من خمسة آلاف سنة او اكثر، ومن العادات والتقاليد العربية الحناء والديرم والكحل التي اعتُبرت رمزاً للحياة الجميلة، وهذه ايضآ صحية، وقد استخدم الكحل الرجال والنساء على حد سواء في القديم للجمال والدواء، ومن خلال تطبيق عجين الحنة على الأيدي والأرجل بنظام معين، كما استخدمها القدماء في صبغ الشعر الطبيعي وفي صبغ ألوان فراء، وكانت الحناء ولا تزال تُستخدم في حفلات الزفاف المختلفة، حيثُ يتم استخدام عجينة الحناء في الرسم على أيدي وأرجل العروس بتصاميم معقدة وجذابة للجمال وذلك قبل أن تزف لعريسها، وفي الاحواز تقوم الاهازيج اي الهوسات والهلاهل، الهوسات تقام في كل المناسبات سواء في الافراح او الاحزان والعادات العربية لم تمحَ من ذاكرة الاحوازيين ابداً، هذا ما تعودنا عليه من اجدادنا العرب، ولكن العادات الدخيلة علينا مثل عيد النيروز، هل ممكن نتجرعها وهو دخيل علينا، فيجب علينا ان نتصدى، فحذارِ من العادات غير الاسلامية وغير العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock