المقالات

فشل المؤامرة الكونية على سورية

كثير من الإخوان والأصحاب يسألوني: ما الذي يحصل لسورية وكل ما نسمع عبر التواصل الاجتماعي وبعض التلفزة العربية والاجنبية عن الاوضاع والعمليات الجارية في سورية من حرب كونية شنت عليها بالوكالة لمحاربة الدولة السورية وتدمير مقدرات الشعب السوري. هذه الحرب وللأسف الشديد التي شنت على الدولة السورية الصامدة منذ 9 سنوات والقتال والتدمير الممنهج من الجماعات التكفيرية المدعومة دوليا للقضاء على مقدرات الشعب السوري، نعم تم ذلك وتهجر ملايين الشعب من بلدة الأمن، وسورية كانت من اكثر بلدان العالم أمناً قبل الحرب وهذا بتقدير وتصنيف كل دول العالم ومجلس الامن الدولي، وهي أيضاً من الدول المكتفية ذاتياً وليس عليها ديون لأي دولة. لقد حاربوا سورية لمواقفها الى جانب القضية الفلسطينية ووقوفها الى جانب الامة العربية والدفاع عن قضاياها في المحافل الدولية وهذا هو ما كافأوا به سورية تجاه مواقفها العادلة وتدخل جميع دول العالم باستثناء الدول الصديقة والشقيقة لسورية لنهب مكتسباتها واذكر بذلك وضع يد الدول الغربية على النفط السوري واخذ عائداته لمصلحة بلدانهم جزاء تواجدهم في سورية ومقاتلة الارهاب الذي يدعونه، وأقولها بكل صراحة هذه الدول التي تدعم الارهاب والارهابيين على قول المثل العربي «حاميها حراميها» واقول لهم: سورية عائدة الى حضن الوطن العربي أكبر مما كانت عليه من المحيط إلى الخليج وهي رافعة الرأس بعد أن دمر العملاء والإرهابيون القتلة على أرض سورية أرض الإباء والاجداد الذين قاتلوا الاستعمار الاجنبي وحرروا بلادهم بقيادة الاحرار والشرفاء، فاليوم الشعب السوري والجيش السوري سيبقى الحصن الحصين للدفاع عن بلدهم وتحريره من براثن المرتزقة القتلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock