الرياضة

ليفربول سحق ليستر سيتي برباعية قاسية في البريمييرليغ

حقق ليفربول فوزًا ثمينًا خارج أرضه على ليستر سيتي برباعية نظيفة، مساء أول أمس الخميس، في إطار منافسات الجولة الـ 19 من عمر الدوري الإنكليزي الممتاز.
أهداف الريدز جاءت عن طريق روبرتو فيرمينو «ثنائية» وجيمس ميلنر من ركلة جزاء وألكسندر أرنولد، في الدقائق 31، 71، 74 و78 على الترتيب.
وعزز رجال المدرب الألماني يورغن كلوب، تربعهم على عرش صدارة الترتيب بوصولهم للنقطة 52، ليبتعدوا عن ليستر، الوصيف، بفارق 13 نقطة.
ليفربول بدأ المباراة بعاصفة هجومية كادت أن تسفر عن هدف مبكر في الدقيقة الأولى عن طريق أرنولد، الذي أطلق تسديدة صاروخية، تصدى لها الحارس كاسبر شمايكل.
وسرعان ما عاد الريدز بهجمة أخرى بعد ثوان معدودة، انتهت عند أقدام ساديو ماني، الذي فشل في تحويل الكرة إلى داخل الشباك، بعدما اصطدمت الكرة بقدمه وذهبت إلى خارج الملعب. وأهدر محمد صلاح فرصة التقدم بهدف أول بعدما تلقى تمريرة بينية، ليراوغ شمايكل بعد خروجه خارج منطقة الجزاء، لكنه تسرع في تسديد الكرة، التي اصطدمت بالشباك من الخارج.
واستخلص فيرمينو الكرة من أحد مدافعي الثعالب، لتصل إلى زميله جوردان هندرسون، الذي سدد كرة قوية، اصطدمت بأقدام مدافع الضيوف، لتمر بجوار القائم وتضيع فرصة جديدة على الريدز.
ومع حلول الدقيقة 31، نجح ليفربول في نيل مراده بعدما ارتقى فيرمينو لعرضية متقنة من أرنولد، ليوجهها بضربة رأسية إلى داخل الشباك، محرزًا هدف التقدم للضيوف.
وكاد ماني أن يعزز تقدم الريدز بهدف جديد، لكن شمايكل دافع عن مرماه ببراعة وتصدى لمحاولة اللاعب السنغالي، لتهدأ المباراة نسبيًا وينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول «1-0». وانتظر ليفربول حتى مرور 10 دقائق على بداية الشوط الثاني لتهديد مرمى ليستر بفرصة تهديفية محققة، بعدما أرسل روبرتسون كرة عرضية إلى فيرمينو داخل منطقة الجزاء، ليقابلها المهاجم البرازيلي بلمسة مباشرة، لكنها ذهبت بعيدة عن المرمى. وكاد صلاح أن يسجل الهدف الثاني للريدز، بعدما وصلته الكرة داخل منطقة الجزاء، وسددها بيمناه مباشرة، لتصطدم بجسد شمايكل ثم العارضة، قبل أن يتبين وجود تسلل على فيرمينو.
وارتكب كاجلار سويونشو خطأ فادحًا بلمسة الكرة بيده داخل منطقة جزاء ليستر، ليحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح ليفربول، انبرى لها جيمس ميلنر ووضعها بنجاح داخل الشباك، ليعزز تقدم فريقه بالهدف الثاني.
ولم تمض سوى 3 دقائق حتى نجح فيرمينو في التوقيع على الهدف الثاني له والثالث للريدز، بعدما وصلته كرة عرضية من أرنولد، ليضعها بمهارة داخل الشباك.
وأطلق أرنولد رصاصة الرحمة على الثعالب بعد 4 دقائق، بعدما سجل الهدف الرابع بنفسه عقب تلقيه تمريرة من ماني، ليطلق تسديدة أرضية زاحفة، لم يستطع شبايكر التصدي لها. وحافظ لاعبو ليفربول على تقدمهم في الدقائق الأخيرة، ليطلق الحكم صافرة النهاية بفوز الضيوف «4-0».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق