الرياضة

ريال مدريد يخطف تعادلاً قاتلاً من فالنسيا في الليغا

اقتنص ريال مدريد تعادلا قاتلا بهدف لمثله أمام فالنسيا، في معقل الخفافيش «ميستايا»، ضمن منافسات الجولة الـ17 من الليغا.
وسجل لريال مدريد كريم بنزيما في الدقيقة 95، بينما كان كارلوس سولير صاحب هدف فالنسيا في الدقيقة 78.ولم يستغل ريال مدريد تعادل برشلونة أمام سوسيداد بالأمس، لكنه رفع رصيده إلى 35 نقطة في المركز الثاني بفارق الأهداف عن البارسا، ورفع فالنسيا رصيده إلى 29 في المركز السادس.
اعتمد زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، على طريقة لعب «4-3-3»، حيث تواجد فيدي فالفيردي كمحور ارتكاز، بجانب كروس ومودريتش، بينما أراح كاسيميرو خوفاً من تلقي بطاقة صفراء تحرمه من المشاركة في الكلاسيكو.كما تواجد ناتشو كظهير أيسر، بجانب راموس وفاران وكارفاخال، أمام الحارس كورتوا، فيما لعب بثلاثي هجومي، إيسكو ورودريغو وبنزيما.
وعلى الجانب الآخر، اعتمد ألبرت سيلاديس المدير الفني لفالنسيا، على طريقة «4-4-2»، بوجود خوامي دومينيك في حراسة المرمى، أمامه الرباعي كوستا، جاراي، باوليستا، وجايا، وفي الوسط فاس، كوكلين،
باريخو، وسولير، وثنائي هجومي رودريغو وفيران توريس.
بدأ ريال مدريد المباراة بضغط مُبكر، حيث أرسل الأوروغواياني فيدي فالفيردي تسديدة أرضية قوية، تصدى لها ببراعة الحارس دومينيك في الدقيقة 5، ثم أخرى من بنزيما، ومحاولة أكثر خطورة من توني كروس في الدقيقة 11، تصدى لها حارس الخفافيش.
وواصل الميرنغي إهدار الفرص لتسجيل الهدف الأول، حيث أرسل ناتشو فيرنانديز كرة عرضية من الطرف الأيسر، سددها بالرأس كريم بنزيما لكن مرت بجانب القائم الأيسر في الدقيقة 13.وجاءت أولى محاولات فالنسيا في الدقيقة 17، حيث توغل فيران توريس في منطقة جزاء ريال مدريد، وراوغ الدفاع، قبل أن يُسدد كرة أمسك بها الحارس كورتوا بسهولة.
وتألق خاومي دومينيك حارس مرمى فالنسيا، في التصدي لكرة رأسية خطرة من رودريغو جويس في الدقيقة 20.
وكاد فيران توريس أن يُسجل الهدف الأول لفالنسيا، حيث أرسل جايا كرة عرضية من الطرف الأيمن، إلى توريس الذي سدد بالرأس أعلى مرمى كورتوا في الدقيقة 35.
ورغم سيطرة ريال مدريد على الكرة، لكنه لم ينجح في اختراق دفاعات الخفافيش في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، الذي انتهى بالتعادل السلبي.واستغل فالنسيا خطأ قاتلا من دفاع ريال مدريد، في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني، حيث وصلت الكرة لفيران توريس الذي انفرد بالحارس كورتوا وسدد كرة أرضية، لكن البلجيكي تصدى لها ببراعة وأنقذ مرماه.
وقرر زيدان الدفع بغاريث بيل وفينيسيوس جونيور بدلا من إيسكو ورودريغو، لتنشيط الخط الهجومي في ظل التكتل الدفاعي لفالنسيا.
وبمرور الدقائق في الشوط الثاني أصبح فالنسيا أخطر على الأطراف، حيث تقدمت الأظهرة كثيرًا، وذلك بعدما دفع سيلاديس المدير الفني للخفافيش بفاييخو بدلا من خاومي كوستا.
وعاد فاس إلى مركز الظهير الأيمن، وفيران توريس كطرف أيمن، بينما البديل فاييخو في الخط الهجومي بجانب مورينو، سعياً لزيادة الضغط على دفاع الميرنغي لخطف هدف.
ونجح سولير في تسجيل هدف التقدم لفالنسيا في الدقيقة 78، حيث مرر فاس كرة عرضية من الطرف الأيمن، إلى سولير الذي كان وحيدًا بدون أي رقابة، ليمنح التقدم للخفافيش.
وحصل ريال مدريد على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 80، انبرى لتنفيذها غاريث بيل، لكنه سدد في الحائط البشري وأهدر فرصة ثمينة للتعادل.
ودفع زيدان بآخر تغييراته بإشراك المهاجم الشاب لوكا يوفيتش بدلا من لوكا مودريتش، أملا في تسجيل هدف التعادل.
واستغل فالنسيا الجبهة اليسرى للميرنغي خلف ناتشو والذي يعود للمشاركة لأول مرة منذ إصابته في أكتوبر الماضي، واستمرت المحاولات حتى النهاية.
واقتنص بنزيما هدف التعادل في الدقيقة 95 بسيناريو درامي، حيث تقدم الحارس كورتوا وسدد كرة بالرأس تصدى لها حارس فالنسيا، لتصل الكرة لكريم، الذي أسكنها الشباك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق