أخر الاخبار

مسجد الملك فيصل .. تحفة معمارية تتألق في سماء باكستان

وسط تلال مارغالا الخضراء بالعاصمة الباكستانية إسلام أباد يتربع مسجد الملك فيصل بن عبدالعزيز ليضفي على المدينة رونقا وبهاء بتصميمه الفريد وهندسته الرائعة المستوحاة من فنون العمارة الإسلامية ويشكل بذلك واحدا من أبرز معالم الجذب السياحي في جنوب آسيا.
ويعد مسجد الملك فيصل تحفة معمارية فريدة خرج في هندسته على التصاميم التقليدية في بناء المساجد إذ يخلو من القباب التي تتسم بها باقي مساجد العالم ويتخذ الجزء الداخلي من قاعته الرئيسية شكل خيمة مكسوة بالرخام الأبيض كما يحوي ثريات على الطراز التركي مزينة بالفسيفساء.
ويضم المسجد أربع مآذن واسعة في زواياه الأربع وتبلغ طول المئذنة الواحدة 90 مترا ويتسع مع أروقته وفنائه لنحو 300 الف مصل وهو يضم الجامعة الإسلامية الدولية ويقع بالقرب منه سكن الطلبة الكويتيين في إسلام أباد.
وتعود فكرة بناء المسجد إلى عام 1966 أثناء زيارة الملك الراحل فيصل بن عبدالعزيز لباكستان ليقوم خلفه الملك الراحل خالد بن عبدالعزيز عام 1967 بوضع حجر أساس بناء المسجد بمساحة 54 ألف متر.
وفاز بتصميم المسجد المعماري التركي ودعت دالوكاي من بين 43 تصميما من 17 بلدا منذ الانتهاء من بنائه في عام 1968 وحتى عام 1993 كان مسجد الملك فيصل يحتل المركز الأول بين أكبر مساجد العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock