حكايات

بوسة… ع الخد!

اتجه جحا، إلى تربية النحل، فاتهموه بأنه دخيل على المهنة، لكنه أصر على السير قدماً في مشروعه، فحطم رقما قياسيا ببيع العسل!
فقال له أعرابي: «انت شغلتك تبيع وتشتري بالحمير، شكو داش بالعسل»؟
رد جحا: «شمعنى انا، هالأيام صارت تبديل المهنة موضة،  الخباز صار يبيع لحمة بعجين، واللحّام يشتغل سايس خيل،  والحمالي يضارب ببورصة الفقع، واللي ماعنده شغل صار «ناشطا» ويفتر على القنوات؟
أجابه الاعرابي: شقد انت رائع يا جحا…
بوسة على الخد ده
وبوسة على الخد ده
والخد ده لا يزعل ويغير من الخد ده
واحدة على الشمال والتانية ع اليمين
والثالثة ع الجبين
يا عيون ماما أنت قولي طالع لمين؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock