تجريبي
المقالات

معرض الشباب التشكيلي

مجموع الشباب المصري الذي يمارس فن الرسم الواقعي بحب واندفاع ليس بقليل فهم في حقيقة الامر يذكرونني بالفنانين الشباب في الاتحاد السوفيتي فترة السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي فقد قدم الشباب الروسي في تلك الفترة الصورة الساطعة عن أهمية الفن الواقعي والأسس الأكاديمية في طريق الفنون التشكيلية بصفة عامة واليوم عندما يتم بعون الله افتتاح اول معرض للشباب المصري في قاعة الممر 35 بمتحف محمود خليل ويكون الفنان المصري القدير خالد السماحي في مقدمة الحضور مفتتحا هذه الفعالية الناجحة بإذن الله تعود بي الذكرى الى تلك الايام التي كان الأكاديميون الروس يقيمون معارضهم الواقعية في القاهرة وفي نفس المتحف تقريبا الامر الذي يثلج صدري ويفرح قلبي ويطمئنني على مستقبل الحركة التشكيلية في مصر العروبة والتاريخ، ففي مصر عدد من الشباب المؤمن برسالته والمصمم على محاربة الجهات التي تستغل الشباب وطاقتهم وتفرض عليهم اتاوات مالية مقابل عرض أعمالهم في قاعات ومهرجانات وورش متواضعة هدفها الأساسي هو الكسب والحصول على المال لكن ما أراه من جهد عظيم وواضح لهذه الشريحة الشبابية التي أعلنت إصرارها على تحمل المسؤولية ليكونوا في مقدمة القافلة الفنية الناجحة بإذن الله وتقول لمن يستغل طاقتهم لا وألف لا ويعرض بكل ثقة فنه وجهده دون ان يدفع لأي جهة كانت، معلنين بذلك بداية عصر النهضة الفنية الراقية في مصر العروبة والتاريخ حفظها الله وحقق بالتوفيق آمال الشباب على كل الأصعدة وفي كل مناحي الحياة وللحديث بقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق