تجريبي
الرياضة

نيمار يتحدى عقدة فبراير مع الإصابات

تطلع نيمار جونيور نجم باريس سان جيرمان لمساعدة فريقه على التتويج بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم.
وقال نيمار عقب الفوز على غالطة سراي التركي 5-0: «أنا سعيد للغاية، وراض تماما عن أداء الفريق، فالكل أدى بنجاح كبير، الآن علينا أن نرتاح ثم نوجه أنظارنا نحو مشوار بطولة الدوري، كما يمكننا أيضا التفكير في دوري الأبطال، الذي يعد هدفنا الأكبر».
وأضاف عبر شبكة مونت كارلو «إدينسون كافاني لاعب رائع، وكان يفتقد فقط لإحراز هدف، وحقق ما أراد بتسديد ركلة الجزاء، والكل سعداء به».
وترك نيمار الكرة لكافاني ليسدد ركلة الجزاء التي جاء منها الهدف الخامس لبي إس جي. وأشار النجم البرازيلي: «شهر فبراير مهم بالنسبة لي، أعلم أنني لم أكن مع الفريق في الموسم الماضي بهذا الشهر بسبب إصابتي، والآن من المهم السعي لإرضاء الجماهير، بأن أكون أكثر جاهزية».
وأتم تصريحاته «أكثر ما يسعدني هو لعب كرة القدم بصرف النظر عن النادي الذي ألعب له، متعتي تزداد كلما وجدت فريقان وكرة وزملائي في الملعب، لذا أنا سعيد في الوقت الحالي»
وقد سجل البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان، هدفًا وصنع آخر، أمام غالطة سراي، ، في ختام مباريات دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.
وبحسب شبكة «أوبتا» للإحصائيات، فإن نيمار سجل وصنع في مباراة واحدة للمرة التاسعة منذ بداية مسيرته بدوري الأبطال، في سبتمبر من عام 2013.
ويتفوق على نيمار خلال هذه المدة كل من كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس «11 مرة»، وليونيل ميسي نجم برشلونة «10 مرات». أما شبكة «سكواكا» فقد أشارت إلى أن نيمار سجل بقميص سان جيرمان للمباراة الثالثة على التوالي، لأول مرة هذا الموسم.
وزار نيمار شباك نانت ومونبلييه في الدوري الفرنسي، قبل التسجيل في غالطة سراي.

التاجات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق