الأولى

الأمير يغادر اليوم إلى السعودية لترؤس وفد الكويت في اجتماع الدورة الـ 40

قمة «المصالحة»... بشائر خير

تنطلق اليوم القمة الخليجية الـ 40 في الرياض، وسط حالة من التفاؤل بأن تكون «قمة المصالحة» و«بشائر خير» تعزز مسيرة التعاون والتكامل.
إلى ذلك، يغادر اليوم صاحب السمو أمير البلاد، والوفد الرسمي المرافق لسموه أرض الوطن متوجهاً إلى السعودية وذلك لترؤس وفد الكويت في اجتماع الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج.
ورفع المجلس الوزاري التحضيري للقمة الخليجية توصياته الى الدورة الـ40 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون المقررة اليوم.
وذكرت الأمانة العامة لمجلس التعاون في بيان صحافي ان الاجتماع الـ145 الذي عقد بمقرها بمدينة «الرياض» جاء برئاسة وزير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتي د. أنور قرقاش ومشاركة الأمين العام لمجلس التعاون.
وترأس وفد الكويت في الاجتماع الوزاري الـ145 التحضيري للقمة الخليجية نائب وزير الخارجية خالد الجارالله.
وكان وزراء الخارجية عقدوا امس اجتماعهم الدوري المشترك مع رئيس وأعضاء من الهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى برئاسة رئيس الهيئة بدورتها الحالية أحمد الحارثي.
ومن جهته أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج د.عبداللطيف الزياني أمس أن انعقاد الدورة الـ 40 للمجلس الأعلى في الرياض برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز دليل ناصع على حرص القادة على انتظام عقد القمم الخليجية حفاظاً على منظومة مجلس التعاون، مضيفاً أن منظومة مجلس التعاون الخليجي أكدت الأيام والأحداث أنها منظومة متماسكة قادرة على تجاوز الصعوبات والتحديات ومواصلة تحقيق الإنجازات التكاملية وفق الأهداف السامية لمجلس التعاون.
إلى ذلك، ذكرت وكالة الأنباء القطرية ان وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية وصل الى السعودية امس لحضور الاجتماع التحضيري للقمة السنوية لمجلس التعاون التي قد تشهد تحسناً في العلاقات بعد أزمة بين دول الخليج قائمة منذ عامين ونصف العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق