الأولى

الاتحاد الأوروبي يطالب بإنهاء العنف ومحاسبة المسؤولين عنه

تظاهرات العراق هزّت كرسي عبدالمهدي

عبّر المتظاهرون في بغداد أمس عن فرحتهم بإعلان رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي نيته الاستقالة من منصبه، حيث قالوا ان التظاهرات هزت كرسي عبدالمهدي، واحتشدت أعداد كبيرة في ساحة التحرير والبصرة والناصرية ورفعوا الأعلام العراقية ابتهاجاً بهذا «الانتصار».
وكان رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي قال انه سيقدم استقالته رسمياً الى مجلس النواب العراقي، مضيفاً «انه استجابة لمطالب المرجعية الدينية فإنه سيرفع الى مجلس النواب الكتاب الرسمي بطلب الاستقالة من رئاسة الحكومة الحالية لتتسنى للمجلس اعادة النظر في خياراته».
وأوضح انه يعلم الداني والقاصي أنه سبق وان طرح هذا الخيار علناً وفي المذكرات الرسمية وبما يحقق مصلحة الشعب والبلاد.
إلى ذلك قال مصدر طبي عراقي ان 15 شخصاً لقوا حتفهم وأصيب 75 آخرون أمس في الاحتجاجات التي اندلعت في محافظة ذي قار جنوبي البلاد، وتم نقلهم إلى مستشفى الحسين.
ودان الاتحاد الأوروبي أمس استخدام قوات الأمن العراقية الذخيرة الحية ضد المتظاهرين، مطالباً بإنهاء العنف في البلاد ومحاسبة المسؤولين عنه.
وقالت مايا كوسيانيتش المتحدثة باسم الممثلة العليا للاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيديريكا موغيريني في بيان انه «من المهم انهاء العنف الذي أدى منذ بدء الاضطرابات في أكتوبر الماضي إلى مقتل أكثر من 400 شخص وجرح حوالي 15 ألفا آخرين».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock