حكايات

النمر… مصدوم!

أصيب «نمر وردي» بصدمة، من أقرب الغزلان، فأخذ يتخبط بتصرفاته وأقواله وأفعاله، ولا يميز بين عدو وصديق، ولا بين أسد وثور، الكل أصبحوا في نظره ثيران!
وبدا النمر اللي كان يلعب على شوارب الغزلان، تحول الى «درويش»، عاجز، وكأن مساً أصابه، وسط تساؤلات الغزلان: «هذا مو رفيجنا الأولي، هذا نمر ثاني»!
كل شي تغير، فالنمر القوي الذي كان يقول لرفاقه: «اسرحوا وامرحوا»، صار وحيداً، مو قادر يفك عمره!
… النمر ما يعرف منو طقاقه؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + 14 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock