الأولى

السفارة السورية: لا صحة لقائمة تمويل الإرهاب واتهام شخصيات

أعرب نائب وزير الخارجية خالد الجارالله أمس عن أسف واستنكار الكويت لما وصفه بـ«الافتراءات التي جاءت في القائمة المزعومة التي نشرتها بعض وسائل الإعلام والمتعلقة بتمويل الإرهاب».
وأبدى الجارالله استغرابه من تضمين الكويت في القائمة «رغم احتضانها لثلاثة مؤتمرات للمانحين ومشاركتها في مؤتمرات أخرى لدعم الشعب السوري».
وحول استئناف السفارة الكويتية في دمشق عملها قال إن «الكويت ملتزمة بقرار الجامعة العربية في هذا الشأن وأن سفارتها لن تعود لفتح أبوابها إلا بقرار من الجامعة العربية بعودة العلاقات مع سورية».
وتوقع حدوث انفراجات في العلاقات الخليجية والعربية مع الجمهورية السورية خلال الأيام القليلة المقبلة بما فيها إعادة فتح السفارات في دمشق وزيارات لمسؤولين كبار.
وأكد أن الكويت تقدم التسهيلات اللازمة للسفارة السورية في البلاد لرعاية شؤون الجالية السورية البالغة نحو ربع مليون شخص.
إلى ذلك نفت سفارة سورية «جملة وتفصيلا» ما جاء في إحدى الصحف حول لائحة تمويل الإرهاب وإدراج أسماء بعض الشخصيات الكويتية عليها.
وقالت السفارة في بيان لها: «إنها ترى في تلك المزاعم محاولة من بعض الجهات المغرضة والمشبوهة التي يسوؤها تطوير العلاقات بين البلدين تجسيدا لروابط الأخوة والانتماء الواحد».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق