حكايات

يا حيف … عالشوارب!

طلب «معزب خارجي» من الخنازير الأربعة أن يكونوا على اتصال يومي معه،لتلقي التعليمات، ومن ثم تنفيذها، و«الحسابة تحسب»، فهز الخنزير الأول رأسه، فقال: «أنت تامرنا أمراً، واللي تبيه راح يصير يا معزبنا الثور»!
وفسخ الخنزير الثاني نظارته،فقال: «أنت عمي الأول والأخير، ولا تشيل هما، نفديك بأرواحنا، ومن أجل عين ثور تكرم ألف عين»!
أما الخنزير الثالث المطرود من الغابة، فألقى خطبة عصماء، تخللها مدح  وردح، وختمها بقوله: «ما عندنا غيرك،خيرك مغطينا،ولحم أكتافنا من خيرك»!
وأيده الخنزير الرابع،قائلاً: «شقد أنت رائع سيدي»!
… يا حيف عالشوارب، مع أن أحدهم أملط!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق