حكايات

خسة…الخنزير؟

اشتهر «خنزير» بالغابة،بأنه جاهز لبيع ضميره بأقل الأسعار،في موسم التنزيلات، فاشتروه بثمن بخس،ليكون رهن الاختبار، فاذا تمكن من تنفيذ الأوامر، فإنه سيتمتع بمزايا وامتيازات،ومؤخرا ظهرت «خسته» علنا، لارضاء القرد الذي أوهمه بأنه سنده، والراعي الذهبي له، فكل «لغم» يزرعه، يرفع من مكانته؟
وطار «الخنزير» بالعجة، وظن أنه يسير في خارطة طريق تؤدي الغرض المطلوب، بل أكثر من المطلوب، فانخرط بوحل الدجل، وتلطخت يداه بالزور والتزوير؟
فمن هو الخنزير الذي جنى ثمار أفعاله الرخيصة، وبات معروفا للقاصي والداني؟
…الإنفلونزا كثرت وبقي مرض خطير… مبقيش طيور وبس، بقت كمان خنازير؟

جحا •

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock