الرياضة

توتنهام يخطف تعادلاً من برشلونة ويعبر للدور الثاني

بلغ توتنهام الإنكليزي، ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد تعادله الثمين بنتيجة 1-1، اول امس  الثلاثاء، أمام مضيفه برشلونة الإسباني، على ملعب الكامب نو، في ختام دور المجموعات بالمسابقة القارية.
سجل هدف برشلونة، عثمان ديمبلي في الدقيقة 7، بينما حمل هدف توتنهام، توقيع لوكاس مورا، في الدقيقة 85.
وبهذا التعادل، يرفع برشلونة رصيده إلى 14 نقطة في صدارة ترتيب المجموعة الثانية، فيما حل توتنهام وصيفًا برصيد 8 نقاط، بعد تعادل اليوم.
بينما ودع إنتر ميلان البطولة رغم تعادله هو الآخر مع أيندهوفن بذات النتيجة، ليصل رصيده إلى 8 نقاط أيضا، إلا أن المواجهات المباشرة صبت في مصلحة السبيرز.
دخل الضيوف، المباراة بإصرار واضح على التسجيل، ولعبوا بضغط شديد، ولكن دون أي خطورة على مرمى برشلونة.
ونجح عثمان ديمبلي في قطع الكرة من سيسوكو لاعب توتنهام في خط الوسط، وانطلق بسرعته وراوغ دفاعات السبيرز، وسدد الكرة على يمين الحارس هوغو لوريس، ليمنح برشلونة هدف التقدم في الدقيقة 7.
وحاول فيليب كوتينيو، مضاعفة النتيجة لبرشلونة، حيث انطلق من الجبهة اليسرى وسدد كرة قوية، لكن تصدى لها الحارس هوغو لوريس في الدقيقة 12.
وأول محاولة خطيرة لتوتنهام، انطلق داني روز على الجبهة اليسرى للبارشا، وأرسل كرة عرضية فشل الكوري سون، في تسديدها داخل الشباك، حيث مرت الكرة من أمامه برعونة في الدقيقة 29.
وتألق الحارس الهولندي ياسبر سيليسين في الدقيقة 31، حيث تصدى لتسديدة من سون، حيث انفرد الأخير بحارس البارشا.
وواصل سون، بحثه عن هدف التعادل، حيث سدد كرة، من على حدود منطقة الجزاء، على يمين سيليسين، لكن تصدى لها الحارس الهولندي في الدقيقة 37.
وحاول قائد برشلونة في المباراة، إيفان راكيتيتش مضاعفة النتيجة، وسدد كرة من على حدود منطقة الجزاء، لكن تصدى لها حارس السبيرز، هوغو لوريس، بسهولة في الدقيقة 43.
وانطلق فيليب كوتينيو، وراوغ دفاع توتنهام، وسدد كرة قوية تصدى لها القائم في الدقيقة 45، لينتهي الشوط الأول بتقدم البلوغرانا بهدف دون رد.
ومع بداية الشوط الثاني، دفع إرنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة، بتبديله الأول، حيث دفع بسيرجيو بوسكيتس بدلًا من إيفان راكيتيتش.
وضغط السبيرز بقوة في الدقائق الأولى من الشوط الثاني، وحاول لاعبو الضيوف، بإطلاق عدة تسديدات بأقدام إيركسن وديلي آلي.
وأهدر هاري كين، فرصة خطيرة لتسجيل هدف التعادل، حيث انطلق على الجبهة اليمنى، ولكن سدد الكرة بقوة أعلى مرمى ياسبر سيليسين في الدقيقة 51.
ودفع ماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام، بإيريك لاميلا بدلًا من بيترس، ولوكاس مورا بدلًا من سون، وأشرك فالفيردي، ميسي بدلًا من منير الحدادي.
وحاول عثمان ديمبلي، تسجيل الهدف الثاني للبلوغرانا، حيث سدد كرة قوية مرت على يمين الحارس هوغو لوريس في الدقيقة 61.
وأنقذ سيليسين، برشلونة من هدف التعادل، حيث سدد لوكاس مورا، كرة رأسية قوية على يمين الحارس الهولندي في الدقيقة 74.
وأشرك فالفيردي، آخر أوراقه في المباراة، بالدفع بدينيس سواريز بدلًا من المتألق عثمان ديمبلي، وعلى الجانب الآخر، أشرك بوكيتينو، لورنتي بدلًا من وينكس.
وواصل القائم، معاندة البرازيلي فيليب كوتينيو، للمرة الثانية خلال اللقاء، قبل أن يقتنص لوكاس مورا، هدف التعادل للسبيرز في الدقيقة 85، بعد تمريرة مميزة من هاري كين.
وأهدر داني روز، فرصة تسجيل الهدف الثاني ومضاعفة النتيجة، حيث تلقى كرة أمام المرمى، ولكنه سدد الكرة بعيدًا عن الشباك في الدقيقة 88، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي 1-1.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق