الأخيرة

«العمل التطوعي» يحذر المستهترين من دخول محمية «صباح الأحمد»

حذرت رئيسة مركز العمل التطوعي الشيخة أمثال الأحمد، المستهترين والعابثين الذين يقطعون الشباك ويدخلون بسياراتهم إلى أرض محمية «صباح الأحمد» الطبيعية لاصطياد الطيور المهاجرة ولاسيما خلال هذه الفترة التي تنتشر فيها الألغام التي جرفتها السيول التي شهدتها البلاد أخيرا.
وقالت إنه تم تفجير أحد الألغام التي ظهرت في المحمية بالتعاون مع وزارتي الداخلية والدفاع ويجري العمل على تمشيط المحمية والبحث عن أي أجسام غريبة بداخلها، مبينة أن مركز العمل التطوعي المشرف على المحمية يخلي مسؤوليته عما قد يتعرض له هؤلاء المستهترون والعابثون موضحة أنه سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم نتيجة إتلافهم للغطاء النباتي للمحمية.
وأكدت أن المركز لن يتوانى في ملاحقة المخالفين وتطبيق قانون البيئة عليهم بالتعاون مع الهيئة العامة للبيئة ووزارة الداخلية.
وكان المركز أعلن وجود أجسام غريبة جرفتها سيول الأمطار الأخيرة مع التربة داخل المحمية التي تقع بمنطقة الصبية لافتا الى انه تم التنسيق مع المسؤولين في وزارتي الدفاع والداخلية للتعامل مع هذه الأجسام.
وأهابت إدارة المركز بالمواطنين عدم الاقتراب من أسوار المحمية ومحاولة دخولها حفاظا على أرواحهم معلنة اخلاء مسؤولية المركز عن الأشخاص الذين يخترقون أسوار المحمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock