حكايات

هياط …قرد!

هايط «قرد مطلوب» هياطاً، وما أحد درى عنه،ولم يصفق له أحد،سوى قرد حضر لمقره مجاملة!
«القرد المتحدث» الذي كان عايش الدور،ويظن أنه أكثر القرود تأثيراً،أخذ فرصة في الجمبزة،حاله حال الديناصور الذي ضحك على من حوله!
كم من قرد عرف حقيقة نفسه،فمنهم من اعتزل،ومنهم من «سك حلجه» ومنهم من اكتفى بأكل الموز،حتى ظن البعض أنه «مسوي دايت»!
… الهياط أكثر من اللازم ما يصلح للقرود!
• جحا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة + 20 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock